كلمة رئيس الهيئة

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى

آله وصحبه وسل

الأخوة مرشدي الحافلات الناقلة لحجاج بيت الله الحرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

بداية أهنئكم بأن خصكم الله سبحانه وتعالى ووفقكم بأن انتظمتم في

سلك خدمة ضيوف الرحمن ونلتم شرف المساهمة في تذليل الصعاب لهم

وتيسير أداء مناسكهم .

وأرحب بكم في مطلع هذا الموسم المبارك 1439 ه ونحن نستقبل طلائع

أفواج الحجاج الكرام وزوار مسجد خير الأنام عليه أفضل الصاة والسام

وهدفنا جميعاً من خال مكتب إرشاد الحافات الناقلة للحجاج هو راحة الحاج

وذلك عن طريق إيصاله إلى مقره براحة وطمأنينة ويسر وسهولة في أسرع

وقت ممكن .

والمكتب وكافة منسوبيه يسيرون وفق خطة تشغيلية وضعت بعد دراسة

وتدقيق ومراجعة لضمان تقديم الخدمة وفق أرقى مستوياتها ، ولن يتم ذلك

إلا بتكاتف الجهود بين كافة العاملين من إداريين وميدانيين لتحقيق ما نصبوا

إليه وهذا هو المرجو والمؤمل في الجميع .

كما انتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر لجميع الزماء من إداريين ومشرفين

وموظفين ومرشدين على جدهم وتفانيهم وإخلاصهم في العمل لإنجاح هذا

الموسم المبارك 1439 ه وعكس الصورة المشرفة لأبناء هذا البلد المضياف .

رئيس الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف

د . طلال بن صالح قطب