مكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج يقف على قدم وساق

مكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج يقف على قدم وساق

استعدادً لإستقبال حجاج بيت الله الحرام



يعد مكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج , أحد المنظومة التي تعمل تحت مظلة وزارة الحج وبإشراف مباشر من الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف , والتي تنسق بين كل من [ المطوفون - الأدلاء - الوكلاء - الزمازمة ] بمشاركة النقابة العامة للسيارات .


وقد تم بفضل الله الاستعدادات في جميع المجالات لاستقبال حجاج بيت الله الحرام كلٌ فيما يخصه .

وأفاد المدير العام لمكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج , الأستاذ / عبد الله حسن سندي , أنه تم وبفضل الله ثم بتوجيهات من رئيس الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف الأستاذ / عبد الواحد برهان سيف الدين , والأمين العام الأستاذ / محمد بن حسن قاضي , بتجهيز كافة الأمور المتعلقة بموسم حج هذا العام 1433هـ لتقديم كل ما يمكن لخدمة حجاج بيت الله الحرام .

فقد تم ربط نظام المكتب الآلي بنظام مؤسسة جنوب آسيا للاستفادة من معلومات أوقات مغادرة الحافلات من محطات العمل , وتم أيضاً ربط باقي المؤسسات بيانياً لتكتمل المنظومة .

كما تم ولله الحمد إدخال بعض التطويرات من خرائط إرشادية ورفع وتصوير كافة المواقع الميدانية التابعة لمؤسسات الطوافة المختلفة .

أمّا من جهة الاتصالات اللاسلكية فقد تم برمجة جميع الأجهزة والمحطات بجميع الفروع بمكة المكرمة , والمدينة المنورة , وربطها بالمقر الرئيس بمكة المكرمة.

كما تم تجهيز جميع المحطات التابعة للمكتب في كلٍ من (مطار الملك عبد العزيز , والشميسي , والجموم ، ومحطة مطار الامير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة , ومحطة الهجرة ) .

وجدير بالذكر أن عدد المرشدين الذين يعملون في جميع المحطات يفوق الـ 2400 مرشد , مع العلم أنه يصل في أيام الذروة استقبال حوالي 2000 حافلة في اليوم الواحد , ويتم عمل الإجراء اللازم لهم ويصطحبهم المرشد لإيصالهم إلى مجموعات الخدمة الخاصة بهم بكل يسر وسهولة في أقل وقت ممكن .



جدير بالذكر أنه تم مؤخراً استقبال وفود الحجاج القادمين عبر محطة الشميسي والجموم من قبل مدير عام المكتب الأستاذ / عبد الله بن حسن سندي , ومديري المحطات ونوابهم وتقديم باقات الورود إلى حجاج بيت الله الحرام .

كما أقام المكتب أيضاً الاحتفال مؤخراً باليوم الوطني دعى إليه جميع العاملين بالمكتب , لتخليد ذكرى ذلك اليوم في القلوب وحباً لهذا الوطن .